• 17 Ekim 2019 06:09
article

الشيخ دعموش: أبلغ رد على التدخل الاميركي السافر هو بتجاوز الخلافات

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، في خطبة الجمعة، أن “التعاون والتفاهم مطلوبان من القوى السياسية والشركاء في الوطن لتجاوز الخلافات السياسية والمساعدة على ايجاد حل للأزمة الراهنة”، مشيرا الى أن “إبقاء المشكلة بلا حل يفتح البلد على المزيد من التدخلات الخارجية التي لا تريد الخير للبنان”.

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، في خطبة الجمعة، أن “التعاون والتفاهم مطلوبان من القوى السياسية والشركاء في الوطن لتجاوز الخلافات السياسية والمساعدة على ايجاد حل للأزمة الراهنة”، مشيرا الى أن “إبقاء المشكلة بلا حل يفتح البلد على المزيد من التدخلات الخارجية التي لا تريد الخير للبنان”.

ولفت الى ان “الولايات المتحدة الاميركية التي تدعي كذبا انها تحترم السيادة اللبنانية تاريخها حافل بالتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية، وإذكاء الفتنة بين اللبنانين، وتحريضهم على بعضهم، وتعميق الانقسامات بينهم، وتقوية فريق ضد فريق، ومعاقبة لبنان ماليا واقتصاديا وفرض عقوبات على أبنائه”، معتبرا ان “البيان الصادر عن السفارة الاميركية اول امس يأتي استكمالا لهذا المسار المتواصل من التحريض وإذكاء الفتنة والتدخل في الشأن اللبناني وشؤون المنطقة”.

ورأى ان “بيان السفارة الاميركية هو تدخل علني سافر في قضية سياسية داخلية، ومحاولة لتعميق النزاع والانقسام حول حادثة قبرشمون والتشكيك في دورالقضاء اللبناني”.

وشدد على “ضرورة مواجهة التدخل الاميركي سياسيا وشعبيا ومن كل اللبنانيين، وبالأخص من ادعياء السيادة والاستقلال الذين لا نسمع اصواتهم إلا عندما يكون الأمر متعلقا باتهام سوريا أو إيران، أما عندما يتعلق بما ترتكبه أميركا او السعودية في حق لبنان او حتى بما ترتكبه اسرائيل من خروقات، فإنهم يبلعون ألسنتهم ويلوذون بالصمت”.

وأكد أن “أبلغ رد على التدخل الاميركي هو بتكاتف اللبنانيين في وجه الهيمنة الأميركية، وتجاوز الخلافات والسجالات، والتفاعل مع مبادرات الحل المطروحة للأزمة الراهنة، وعدم الانزلاق الى الفتنة التي تريدها الولايات المتحدة بين اللبنانيين، فالإنقسامات والسجالات لا تعالج قضية ولا تحل مشكلة بل تزيد الأزمة تعقيدا وتعكس صورة سيئة عن لبنان”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام